حادثة ضبط 620 كيلو لحوم فاسدة جديدة بالوراق

    لم نعد نستطيع عد عدد قضايا القبض على موردين أو تجار لحوم فاسدة غير صالحة للإستهلاك الآدمي، والتي أصبحت ظاهرة يومية لا رادع لها بعد أن كانت مجرد حالات فردية لبعض التجار الفاسدين في المجتمع.

    -فقد تم ضبط 620 كجم من اللحوم الفاسدة صبيحة اليوم 11/مايو/2017 بمنطقة الوراق والتي كان مقرر توزيعها على المطاعم ومحلات بيع اللحوم والتي تمكنت مديرية الطب البيطري من ضبطها قبل توريدها للبائعين بعد شنها حملة مفاجأة على المطاعم ومحال بيع اللحوم في الإسبوع الماضي.

    ورغم مواصلة الهيئة العامة للخدمات البيطرية رقابتها المشددة لهذه المحال والمطاعم إلا أن التجار لا رادع لهم، ومازالوا مستمرين في قتل ودبح أطنان من الحمير لبيعها على أنها لحوم صالحة للإستهلاك الآدمي، أو توريدهم للحوم قد فسدت وبقيت مخزنة فى المخازن الخاصة بهم إلا أن يتمكنوا من توريدها وتوزيعها على التجار وأصحاب المحال ظنا منهم أنهم بذلك قد تخلصوا من أعين الهيئة الرقابية، والتي باتت متيقظة لهم لحين ضبطهم والهجوم عليهم فى حملاتهم الرقابية المتتابعة.

    تأتي هذه الحملة بعد ما شدد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على ضرورة الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وخاصة بعد حوادث التسمم الكثيرة التي زادت بشكل كبير في الفترات السابقة والتي راح ضحيتها كبار وأطفال وعائلات كاملة بعد تناولهم لهذة اللحوم الفاسدة.

    فهل ستنتهي عند هذا الحد قضايا القبض على تجار اللحوم الفاسدة أم سينتهزون الفرص لمواصلة أعمالهم الإجرامية؟؟.
    X