برنامج رامز تحت الارض اهو من اكثر البرامج مشاهدة في رمضان ويحتل الفنان رامز جلال مرتبة مرموقة في شهر رمضان المعظم كل عام بسبب قوة اثارته والمقالب التي يتفنن في عملها كل عام فمنذ الموسم الاول له وانتقاله الي قناة MBC وهو متالق وتفرغ الفنان رامز جلال لعمل البرنامج مبتعدا كل البعد عن الافلام والمسلسلات والوسط الفني والدرامي بشكل كبير.

    ولكن الشكوك والريبة بدات ان تشتعل في الوسط الاعلامي والفني حول ان هناك فبركة كبرى وخداع كبير للجمهور المصري والعربي من خلال برنامج رامز تحت الارض ، حيث ان قيام الاعلامي اللبناني طوني خليفة بالعمل علي فضح اللعبة وتفاصيل البرنامج قد ادى الي ازدياد الشكوك بين الفنانين والمطربين الذين يقومون بالظهور في هذا البرنامج الذي تخطى اريراداته وارباحه الملايين سنويا.

    ومن اكثر الاشياء والاسباب التي تعمل علي وجود شكوك في فبركة البرنامج ظهور ملابس الضيوف في الحلقات الماضية ميعهم بملابس رياضية وتبين استعداد الضيف للاهانة التي سيكون فيها اثناء المقلب حيث ان الراقصة فيفي عبدة واللاعب كهربا ومؤمن زكريا كانوا يلبسون ملابس رياضية ظاهره للغاية وكانهم يعلمون بشكل كبير عن حجم الجهد و " البهدلة " التي سيتعرضون لها والوقوع في حفرة من الرمال السمراء المتحركة التي ستلطخ ملابسهم بشكل كبير حيث ان برنامج الاعلامي اللبناني نيشان يتميز ان النجوم يتعمدون الظهور فيه باطلالات في قمة الاناقة.

    ومن الاسباب والاسرار الاخرى الحرباء البلاستيكية التي تظهر امام الضيوف حيث يرتدي رامز جلال حرباء بلاستيكية ويظهرون في قمة الرعب ولكن مع القرب من الحرباء يكتشف الاعمى والبصير ان الحرباء بلاستيكية وغير حقيقية.

    ايضا التصوير وامكانياته الضخمة حيث ان الكاميرا قريبة للغاية من الشاشة كما ان هناك تصوير بالهليكوبتر كيف يحدث في مقلب ولا يشعر ضيوف بهذا الكم من الكاميرات.

    التمثيل ايضا حيث اكد العديد من اساتذة التمثيل ان ردود افعال النجوم اثناء مشاهد الرعب تكون متكلفة للغاية وتظهر للقاصي والداني انهم يمثلون وليست مشاهد حقيقية.