القبض على 5 مسئولين بهيئة السلع التموينية لتلاعبهم فى قيمة المديونيات

    نكشف لكم عن أسرار وتفاصيل قضية الفساد الكبرى بهيئة السلع التموينية، وذلك بعد أن تمكنت الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية من إكتشاف واقعة الرشوة والفساد، وتبين من خلال إجراء التحريات الدقيقة تورط خمسة مسؤلين وتلاعبهم بقيمة المديونيات الخاصة بأصحاب المخابز، وذلك فى نظير حصولهم على الرشاوى من أصحاب هذه المخابز المخالفة، ومن خلال هذا التلاعب بشطب مديونيات المخابز المخالفة من قائمة المديونيات الخاصة بالهيئة ، وبذلك لا يقوم أصحاب المخابر بسداد المديونيات الحقيقة المستحقة الدفع لهيئة السلع التموينية.

    وبدأت تفاصيل واقعة الفساد بهيئة السلع التموينية بتلقى سيادة مدير الإدارة العامة لمباحث التموين اللواء ياسر صابر معلومات عن تهرب أصحاب المخابز من سداد المديونيات لهيئة السلع التموينية مقابل حصول المسؤلين بالهيئة على رشاوى، وتم إجراء تحريات دقيقة تحت إشراف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن الاقتصادى اللواء أيمن جاد تبين صحة هذه المعلومات.

    وقامت الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية بتكوين مجموعات لمراقبة المسؤلين من أجل تبين تورطهم، وبالفعل تبين تورط المسؤلين فى تقليل المديونيات المستحقة الدفع الخاصة ببعض المخابز، وهذه القضية تعد إحدى جرائم سرقة المال العام، خلال السطور القادمة سنكشف لكم عن كيفية التلاعب بهذه المديونيات، تابعونا.

    وأوضحت التحريات قيام المسؤلين باختراق نظام الشبكة الالكترونية، والتى يمكن من خلالها اختراقها التلاعب بقائمة المديونيات، وقام المسؤلين بتقليل الأموال المستحقة الدفع على بعض المخابز، كما قاموا بشطبها للبعض الآخر، وذلك وفقا لقيمة الرشاوى التى تقدم إليهم من أصحاب المخابز المخالفة.

     وهذه ليست الواقعة الأولى بل تبين قيام الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على إحدى السادة المسؤلين بوزارة التموين وذلك فى نظير استلام رشوة من إحدى أصحاب المخابز لزيادة الحصة التموينية من الدقيق.