مواطن إسترالى يتبرع بمبلغ 400 مليون دولار إسترالى من اجل التنمية

    قام أندرو فورست قطب التعدين الأسترالى بالتبرع بمبلغ 400 مليون دولار أسترالى وهو ما يعادل تقريبا 300 مليون دولار امريكى.

    وتأتى هذه المنحة كأكبر منحة يتبرع بها مواطن أسترالى على قيد الحياة من أجل التنمية ومشاركة الدولة فى تحسين التعليم والصحة ومكافحة الرق الحديث.

    وأشاد ماكولم ترنبول رئيس الوزراء الإسترالى بما قدمه اندرو فورست من أجل تنمية البلاد. أما عن أندرو فورست فهو صاحب ثلث مجموعة فورتيسكو للمعادن والتى هى من أكبر مصنعى الحديد الخام فى العالم وتأتى فى المركز الرابع على مستوى العالم.

    وقرر فورست تخصيص مبلغ 75 مليون دولار لعلاج مرضى السرطان ومبلغ 75 مليون لتحديث التعليم و مبلغ 75 مليون أخرين لمكافحة الرق الحديث فى أستراليا.

    وقد تم إقامة حفل للإعلان عن التبرع الذى قدمه فورست وحضر هذا الحفل مسئولين من الحكومة ومن احزاب المعارضة ومسئولين فى مجال الصحة وحضر الحفل أيضا الفنان الكبير راسل كرو.

    ونقلت وكالة رويترز الإخبارية عن مالكولم ترنبول رئيس الوزراء أن هذه المنحة سوف تغير قواعد الأعمال الخيرية فى أستراليا.
    وبرغم ذلك ما زال بعض السكان المحليين يقوم بإنتقاد اندرو فورست بإدعاء سوء معاملته للسكان الأصليين المقيمين فى مناطق التعدين فى أستراليا الغربية الغنية بالمعادن.

    وبهذه المنحة سوف تستفيد قطاعات الصحة والتعليم فى أستراليا وتخف من العبء على الحكومة الإسترالية.