رفع أسعار الفائدة 200 نقطة 2% من البنك المركزى المصرى

    قام البنك المركزى المصرى برفع الفائدة بالنسبة للإيداعات والقروض لمدة ليلة واحدة 200 نقطة بعد قرار لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزى.

    وهذه هى المرة الأولى لرفع أسعار الفائدة بعد قرار تعويم الجنيه المصرى فى شهر نوفمبر الماضى والذى تم رفع الفائدة على أثره 300 نقطة كاملة.

    وقد زادت قيمة الفائدة على الإيداعات من 14.75 % إلى 16.75 % لمدة ليلة واحدة وتم زيادة قيمة الفائدة على القروض من 15.75 % إلى 17.75 % لمدة ليلة واحدة أيضا.

    وقد أجرت وكالة رويترز الإخبارية إستطلاع للرأى الأسبوع الماضى وكانت نتيجة الإستطلاع أن 13 أو 14 خبير ومحلل إقتصادى توقعوا عدم تغير أسعار الفائدة المقررة من البنك المركزى وتوقع خبير إقتصادى واحد رفع قيمة الفائدة 50 نقطة وجاء هذا غير مطابق للواقع بعد رفع البنك المركزى الفائدة 200 نقطة كاملة.

    أما بالنسبة لمعدل التضخم فقد زاد فى أبريل الماضى إلى 31.5 % ولكن إنخفض المعدل الشهرى له إلى 1.7 % وكانت المرحلة السابقة هى المرحلة الاسوء لحالة الغلاء.

    وكان معدل التضخم قد ازداد وانخفضت قيمة الجنيه المصرى إلى النصف وإزداد سعر الدولار إلى 18 جنيه مصرى منذ قرار تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف فى شهر نوفمبر الماضى. وتم الحصول على قرض 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولى مقابل تحرير سعر الصرف.