تأجيل محاكمة محمد بديع فى قضية أحداث العدوة لجلسة  20 يوليو

    قضية أحداث العدوة من أكثر القضايا التى شغلت الرأى العام منذ عام 2014 الماضى، والتى اتهم بها مرشد جماعة الإخوان محمد بديع بالإضافة إلى عدد كبير من شباب جماعة الإخوان المسلمين، وبلغ عددهم 682 شخص، وبدأت أحداث هذه الواقعة بعد فض اعتصام رابعة العدوية واعتصام النهضة وعزل الرئيس المصرى السابق محمد مرسى.

    وهذا ما تسبب فى إثارة جنون عدد كبير من رجال الإخوان المسلمين، ودفعهم ذلك إلى ارتكاب أعمال العنف والتخريب، وشهدت مدينة العدوة بمحافظة المنيا فى الرابع عشر من شهر أغسطس لعام 2013 إحدى أعمال الشغب والتخريب والعنف التى قام بها جماعة الإخوان المسلمين، حيث أنهم قاموا بإقتحام مركز الشرطة بمدينة العدوة واقتحام بعض المنشآت العامة التابعة للدولة ومنها السجل المدنى والوحدة الصحية، كما قاموا بقتل رقيب الشرطة بالمركز.

    وقامت محكمة جنايات المنيا اليوم الأربعاء العاشر من مايو بفض الأحراز المتعلقة بالقضية التى عرفت إعلاميا باسم أحداث العدوة، وذلك لوقوع أحداث الشغب بمدينة العدوة بمحافظة المنيا، و أمر رئيس محكمة جنايات المنيا المستشار عمر سويدان بتأجيل محاكمة المتهمين لجلسة العشرون من شهر يوليو لحين النظر فى كافة الأحراز المقدمة إلى المحكمة.

     وخلال جلسة اليوم الأربعاء، قامت المحكمة بفض إحراز القضية والتى تتضمن مجموعة من الفيديوهات، وتوضح هذه الفيديوهات التعدى الذى قام به المتهمين على الممتلكات العامة التابعة للدولة والممتلكات الخاصة، كما أوضحت الفيديوهات تهمة إحراز الأسلحة النارية والتعدي على المبانى والسيارات التابعة لمركز الشرطة.

    وقامت المحكمة بفض إحراز القضية وهى عبارة عن اسطوانة مدمجة تضم 40 فيديو، وجميع هذه الفيديوهات مدتها قصيرة لا تتعدى الدقيقتين، واظهرت هذه الفيديوهات تجمهر المتظاهرين واعتدائهم بالضرب على أحد المواطنين المدنيين، وقيامهم بإشعال النيران فى المبانى التابعة للشرطة .
    X