القبض على 12 متسولا في بورسعيد قبل انتشارها في رمضان

    هل سنجد شوارع مصر يوما ما خالية ممن ينامون على الرصفان؟ وهل سنجد محافظات الجمهورية خالية من باسطي الأيدي لالتقاط الجنيهات من المواطنين ؟ وهل ستنتهي ظاهرة تسول الأطفال الصغار الذين لا حول لهم ولا قوة ولكنهم بعد سن معين يصبحون هم رؤساء العصابات؟.

    كل هذه اسئلة طرحها المواطنون اليوم الموافق الخميس 25/مايو/2017 بعد تلقيهم خبر يفيد بالقبض على 12 متسولا في بورسعيد قبل بدأ انتشارهم في شهر رمضان المعظم كما حدث في العام الماضي، حيث يقومون بالانتشار في شهر رمضان بين المارة والزائرين في مدينة بورسعيد وخاصة فى الاماكن السياحية بها، الأمر الذي أغضب المواطنين والزوار لهذه البلد الجميلة في شهر رمضان الماضي والذي شهد هذه الظاهرة بكثرة.

    ولكن استمرارا للجهود المضنية التي تحاول الشرطة في كل مكان في انحاء مصر بذلها ضمانا لراحة المواطنين.

    قامت مديرية امن بورسعيد اليوم بالقبض على عدد 12 متسولا قبل انتشارهم فى رمضان بتهمة التسول وقد أقر مصدر أمني ان جهود الشرطة مستمرة للقضاء على هذه الظاهرة وخاصة فى الاماكن السياحية من الدولة وخاصة مدينة بورسعيد التي تم فيها الأمر

    فقد جاء انتشار المتسولون بشكل كبير في رمضان الماضي في المناطق السياحية فى بورسعيد خاصة في الممشى السياحي وميدان المعديات والقنصلية الايطالية التي اتخذواها مقرا لهم .

    ووعد مدير امن بورسعيد بتشديد المتابعة الدورية للقضاء على مثل هذه الظاهرة.
    X