تشهد محافظة البحيرة اليوم الأربعاء الموافق العاشر من شهر مايو إفتتاح إحدى المشروعات العملاقة، وهذا المشروع لإنتاج الغاز الطبيعى والذى يعد أكبر الحقول لإنتاج الغاز الطبيعى بالبحر الأبيض المتوسط، ويبعد هذا الحقل عن ساحل رشيد بالمحافظة بحوالى 65 كيلو متر، وأشار محافظ البحيرة المهندسة نادية عبده إلى هذا الحدث الضخم بإعتباره من أهم إنجازات السيد عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالى لجمهورية مصر العربية.

    وسيقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاح حقل الغاز الطبيعى بمحافظة البحيرة بالقرب من ساحل رشيد، و تقوم إحدى الشركات البريطانية والتى يطلق عليها إسم بريتش بتروليوم بالإشراف على تنفيذ هذا المشروع الضخم، ويعد هذا المشروع من المشروعات القومية التى تحتاج إليها مصر فى الوقت الراهن، حيث أن هذا المشروع لإستخراج الغاز الطبيعي سيعمل على توفير ربع الغاز الطبيعى الذى تحتاج إليه مصر، حيث أن مصر تعمل على استيراد الغاز الطبيعي، وتصل تكلفة استيراد الطبيعى فى اليوم الواحد ما يزيد عن 10 مليون دولار وهذا المبلغ ضخم للغاية، و سيعمل هذا المشروع الضخم على توفير جزء صغير من تكلفة استيراد الغاز الطبيعي من الخارج.

    كما أوضحت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة الدور الكبير الذى تقوم به الشركة البريطانية بريتش بتروليم من أجل تطوير قطاع الصحة وقطاع التعليم هذا بالإضافة إلى رفع مستوى وزيادة كفاءة الخدمات، و يعمل هذا المشروع الضخم على إستخراج الغاز الطبيعي من مياه البحر الأبيض المتوسط من عمق 350 متر حتى يصل إلى حوالى 850 متر .

    والجدير بالذكر إرتفاع نسبة الغاز الطبيعى التى تستوردها مصر فى الوقت الحالى والتى وصلت إلى حوالى 6 ملايين متر مكعب، وهنا دعت الحاجة إلى توفير جزء ضئيل من احتياج مصر من الغاز الطبيعى عن طريق إنشاء وتنفيذ مثل هذه المشروعات الضخمة.