مدير أمن الشرقية يأمر بإزالة قصر أكبر تاجر مخدرات بالمحافظة على مساحة 10 فدان

    تعمل الحكومة المصرية جاهدة من أجل استعادة كافة الأراضى التابعة لها بعد أن قام الكثير من المواطنين بالاستيلاء على الأراضى بوضع اليد، وتواصل الحكومة حملات موسوعة من أجل الكشف عن كافة هذه الأراضى واستعادتها، وخلال هذه الحملات الموسعة تبين استيلاء أحد الرجال على قطعة أرض زراعية كبيرة مساحتها 10 فدان، حيث أنه قام ببناء قصر كبير على مساحة 800 متر، وهذا القصر تم بنائه وسط أرض زراعية وتعد هذه إحدى جرائم انتهاك الرقعة الزراعية، وهذا القصر يتكون من طابقين، وأعطى مدير أمن الشرقية اللواء رضا طبلية أوامر بإزالة هذا القصر المخالف، كما تبين أن هذا القصر تعود ملكيته إلى أكبر تجار المخدرات بمحافظة الشرقية.

    وتبين من التحريات قيام أكبر تجار المخدرات بمحافظة الشرقية وشهرته السيد مريشد ببناء القصر على أرض زراعية مساحتها 10 فدان وحوله سور كبير من الخارج، وتم الاستيلاء عليها بوضع اليد، وتم إزالة هذا القصر فى حضور السيد مدير أمن محافظة الشرقية اللواء رضا طبلية، وشارك فى هذه الحملات الموسعة لإزالة التعديات على الأراضى كل من الأمن المركزى وقوات أمن محافظة الشرقية، بالإضافة إلى تعاون ضباط إدارة البحث الجنائى تحت إشراف اللواء هشام خطاب، وتمكنت الحملة من إزالة القصر لاستعادة أراضى الدولة.

    وكشفت التحريات أن مالك هذا القصر هارب من السجن فى أحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتى تسببت فى هروب عدد كبير من الخارجين عن القانون، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى مكان المالك نظرا لاقامته خارج المحافظة، وعلى الرغم من ذلك يقوم بإرسال الأموال إلى أفراد عائلته لبناء هذا القصر، ومازالت الحملات الأمنية مستمرة بكافة محافظات مصر لإزالة كافة التعديات واستعادة أراضى الدولة المنهوبة.