تم العثور على احد الاجسام الغربية في محيط مسجد العارف بالله السيد البدوي في مدين طنطا بمحافظة الغربية عندما تمكن من الاشتباه بجسم غريب احد المواطنين وهو ما تسبب في حالة من الرعب الشديد والفوضى بين المواطنين خوفا من ان يكون قنبلة قابلة للانفجار وذلك خاصة بعد الحادث الذي وقع في محيط كنيسة مار جرجس باحد قرى مدينة طنطا ظهر اليوم الاحد وهو الذي يوافق احد الشعانين الذي يحتفل به اقباط مصر والذي يأتي مسبقا لعيد القيامة المجيد الذي يحتفل به المسيحيون الارثوذكس في مصر.

    وكانت قوات الحماية المدنية قد توجهت الى المسجد من اجل ازالة الجسم الغريب بعد التأكد من نوعيته اذا ما كان جسم قابل للانفجار ام لا، يأتي هذا في الوقت الذي تم فرض طوق امني مشدد في محيط مسجد السيد البدوي وتشديد الامن على مداخل ومخارج المسجد ومنع جميع الافراد من الدخول اليه وذلك بعدما قامت قوات الامن بتفريغ المسجد من جميع مصليه ومريديه تحسبا لوقوع اي تفجيرات في مدينة طنطا المنكوبة.

    كما عملت قوات الامن والشرطة في محيط المسجد على فحص جميع المركبات المتواجدة من سيارات بأنواعها والدراجات البخارية وغيرها من اي وسيلة تنقل.

    كان في وقت سابق من اليوم الاحد، قد وقع تفجير انتحاري داخل محيط كنيسة مار جرجس في طنطا وهو ما اودى بحياة نحو ستة وعشرين من الشهداء الاقباط الى جانب احدى وسبعين مصابا يتلقون العلاج في المستشفيات المختلفة.

    جدير بالذكر الى ان حادث تفجير اخر وقع على ابواب الكننيسة المرقسية في محافظة الاسكندرية والذي راح ضحيته عدد اخر من الشهداء من بينهم شهداء للشرطة وعدد اخر من المصابين والجرحي يأتي ذلك تزامنا مع احتفالات الاخوة الاقباط بأحد الشعانين وعيد القيامة المجيد.
    X