قام عدد كبير من الاهالي والعائلات في قرية قرنفيل التي تتبع مركز القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية بعقد مؤتمر ظهر اليوم الجمعة من اجل مواجهة الارتفاع المتزايد في قيمة المهر وغلاء التكاليف المتعلقة بالزواج وذلك في ظل حضور مصطفى عباس السكرتير العام لمحاظفظ الدقهلية والى جانبه عدد من القيادات المحلية والشعبية ومجموعة من رجال الدين.

    واشار شريف عزازي القائم على تنسيق فعاليات المؤتمر الى ان الهدف الاساسي من تنظيم هذا المؤتمر هو مناقشة سبل مواجهة الغلاء الذي يتعلق بتكاليف الزواج وكيفية مواجهته خاصة في ظل الارتفاع المستمر لاسعار جميع السلع والادوات المختلفة مع ارتفاع اسعار صرف الدولار وخاصة مع الانخفاض الشديد في رواتب الوظائف بالاضافة الى ارتفاع حالات البطالة بين صفوف الشباب وهو الامر الذي انعكس بالسلب على حالات الزواج حيث اعلن العديد من الشباب عن اضرابه عن الارتباط والزواج وفي المقابل ادى الى ارتفاع نسبة العنوسة وتاخر الزواج لدى البنات والفتيات وهو امر يضر بالمجتمع ككل.

    كما اعلن عزازي المنسق العام للمؤتمر الذي تم عقد اليوم الجمعة في احد قرى محافظة الدقهلية الى ان المشاركين في المؤتمر قد طالبوا بضرورة الغاء الشبكة حيث انها تمثل عيء مادي لا لزوم له والافضل ان تكون اختيارية للمقتدر على دفع تكاليفها كما طالبوا الى ضرورة الاستغناء عن حجرة السفرة لكل متعلقاتها خاصة النيش الذي يعتبر لا فائدة منه غير اضافة المزيد من الاعباء المالية الى العروسين وتأجيل شراء حجرة الاطفال الى حين انجابهم كما اضاف المشاركون الى انه من الممكن الغاء ليلة الحنة والتي يتم انفاق الكثير من الاموال فيها مشددين على ان يتم التركيز على الاشياء الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها داخل المنزل.