توجه وفد من الشيوخ ورجال الدين التابعين لوزارة الاوقاف من اجل تقديم واجب العزاء في ضحايا تفجيرات كنيسة مار جرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الاسكندرية للقسيسين في كنيسة الانبا بيشوي في محافظة الاسماعيلية.

    وقد ضم الوفد عدد من المسئولين في مديرية الاوقاف على رأسهم الشيخ سيد عطية الوكيل بوزارة الاوقاف في محافظة الاسماعيلية والى جانبهم المحافظ اللواء ياسين طاهر وذلك من اجل مشاركتهم في تقديم العزاء للاخوة رجال الدين المسيحي في كنيسة الانبا بيشوي بالمحافظة وتعبيرهم عن وقوفهم الى جانب الاخوة الاقباط خلال هذه المحنة العصيبة التي المت بهم يوم الاحد الماضي خلال احتفالاتهم بعيد الشعانين او ما يعرف بأحد السعف وهو واحد من الاحتفالات التي يشملها اسبوع الالام وهو يسبق احتفالهم بعيد القيامة المجيد.

    كان قد حان اذان الظهر اثناء تأدية وفد وزارة الاوقاف لواجب العزاء لذا قاموا بتأدية الصلاة داخل اسوار الكنيسة وقد تولى امامة الصلاة الشيخ سيد عطية رئيس الوفد.

    جدير بالذكر الى ان يوم الاحد الماضي قد وقع تفجيرين اولهما كان في كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية حيث وقع الحادث داخل الكنيسة اثناء تأدية احد الصلوت واسفر الحادث عن مقتل نحو خمسة وعشرين شخصا واصابة احدى وسبعين اخرين على الاقل بينما وقع بعدها بعدة ساعات حادث اخر في مدينة الاسكندرية على بوابة الكنيسة المرقسية مما ادى الى مقتل ستة عشر فردا من بينهم نحو ستة من افراد قوة تأمين الشرطة للكنيسة واصابة العشرات من المارة ورواد الكنيسة.

    تأتي هذه الانفجارات قبل الزيارة التي من المرتقب ان يقوم بها بابا الفاتيكان البابا فرانسيس خلال يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من شهر ابريل الحالي.