قامت قوات الامن التابعة لمحافظة اسيوط بضبط احد العاملين داخل مستشفى اسيوط الجامعي وهو يرتدي ملابس نساء اثناء تأديته عمله حيث انه يعمل كأمين مخزن يوم امس الاحد.

    وعلى الفور اجرت قوات الامن التحريات للوقوف على ملابسات الواقعة حيث تبين الى ان المتهم كان قد حضر الى المستشفى وقام بالتوقيع على دفتر الحضور والانصراف ثم استغل غفلة زملاءه بالمستشفى ليقوم بتغيير ملابسه الرجالية الى اخرى حريمي بالاضافة الى ارتداءه باروكة شعر ونقاب وتوجه الى داخل المستشفى وقام بالتجول بين حجراتها واقسامها المختلفة.

    كما تبين من خلال التحريات التي تم اجراءها تحت اشراف المقدم هشام عمرمدير المباحث بالمستشفى الجامعي في محافظة اسيوط الى ان الامن داخل المستشفى اكتشف تنكره بالملابس النسائية وعلى الفور تم تحرير محضر بالواقعة وتم التوصل الى ان المتهم يدعى " احمد ح. " علما بانه لديه مشكلة نفسيه تعد هي الحافز الذي يدفعة لارتكاب هذه الافعال اسرية معقدة ويعاني من مشكلات مزمنة مع زوجته منذ العديد من السنوات.

    كما اثبتت التحريات فيما بعد الى انه قام بارتداء هذه الملابس النسائية من اجل لقاء زوجته دون ان تتعرف عليه والتي تعمل داخل احد المدارس التعليمية في محافظة اسيوط وبناء على ذلك تم تحرير محضر بالواقعة وتسجيل جميع ما تم التوصل اليه من بيانات فيه وتم احالة المتهم الى النيابة العامة ومباحث الامن الوطني من اجل بدء التحقيق معه في وقت لاحق.

    هذا وكان قد تلقى العميد عاطف القليعي رئيس مديرية الامن في اسيوط بلاغ من حسن عبد الله رئيس قطاع المستشفيات الجامعية في المحافظة يفيد بضبط احد العاملين بمستشفى اسيوط الجامعي متنكرا في ملابس نساء دون معرفة الاسباب.
    X