يقوم افراد المفرقعات في محافظات القاهرة والجيزة بعمليات مسح شامل داخل الكنائس القبطية في المحافظتين للكشف عن اي قنابل او متفجرات في اطار خطة وزارة الداخلية من اجل تأمين الكنائس المختلفة على مستوى محافظات الجمهورية والتي تحتفل بعيد القيامة المجيد تحسبا لحدوث اي تفجيرات ارهابية كالتي حدثت الاسبوع الماضي يوم احد السعف الذي انقلب الى مأتم بعد الانفجارات التي حدثت في كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا والتفجير الاخر الذي طال كنيسة مار مرقس في الاسكندرية.

    كما يتولى رجال المرور العمل على تفتيش السيارات المارة بالشوارع المجاورة للكنائس وفحص اي سيارات مشبوهة او تقف في اماكن انتظار غير صحيحة كما يتم العمل على حظر وقوف السيارات فيما يجاور الكنائس تحسبا لاي اعمال ارهابية.

    من جهة اخرى، تقوم الجهات الامنية المختصة بعمليات فحص شامل لجميع المنشأت الحيوية في الدولة من السفارات الاجنبية الى اقسام الشرطة ومديريات الامن في المحافظات المختلفة ومقر الوزارات والقنصليات الاجنبية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الى جانب المنشآت العامة وذلك في اطار احتفال الاخوة الاقباط بعيد القيامة ثم يوم الاثنين تحتفل جميع طوائف الشعب المصري بعيد شم النسيم والذي يعود تاريخ الاحتفال به الى عهد اجدادنا المصريين القدماء.

    كان البابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية قد اشار خلال احياءه لاحتفال عيد القيامة ليلة الاحد الى ان مصر بلد الامن والامان حي انها البلد التي لجأ اليها السيد المسيح عقب اضطهاده من الرومان مشيرا الى ان مثل هذه الحوادث الارهابية التي حدثت لا تعبر عن الشعب المصري والجميع يتأثر بمثل هذه الافعال الوحشية كما ان الارهاب الاسود يطول الجميع مهما كان دينه بدليل ان بعض من الشهداء في التفجيرات الاخيرة كانوا من المسلمين.
    X