اعلن احد المسئولين من داخل وزارة الاثار الى ان احد البعثات الاثرية قد توصلت الى كشف اثري مهم جدا عبارة عن مقبرة تاريخية تعود الى عصر الملك الفرعوني رمسيس الثاني خلال الاسرة التاسعة عشر في مدينة الحضارة والتاريخ الاقصر والذي من المتوقع انها تعود الى احد الكهنة الكبار وتشير التنبؤات الى ان وزارة الاثار ستقوم بالاعلان عن هذا الكشف الاثري بصورة رسمية يوم الثلاثاء من الاسبوع القادم حيث سيتم الاحتفال حينها باليوم العالمي للتراث.

    يذكر ان وزارة الاثار ستقوم بتنظيم عدد من الاحداث الثقافية خلال يوم الثلاثاء القادم والذي يوافق الثامن عشر من ابريل من بينها تنظيم معرض للصور من داخل معبد الكرنك وذلك في تمام الساعة الثامنة ونصف صباحا كما سيتم بعدها التصريح عن الاكتشاف الاثري الحديث وذلك في الساعة الحادية عشر صباحا ثم في الساعة السابعة مساءا سيتم القيام بزيارة الى داخل متحف الاقصر ثم بعدها سيتم عرض تمثال للملك الفرعوني رمسيس الثاني لاول مرة من داخل ساحة معبد الاقصر.

    يأتي ذلك في الوقت الذي تم الاعلان فيه عن التوصل الى كشف جديد في محافظة الاسكندرية عبارة عن بقايا جرانيت وفرن تعود الى العصر الروماني من داخل منطقة ارض فيلا اجيون.

    يذكر الى ان هذا الاكتشاف تم التوصل اليه بعدما كان قد تقدم عدد من المواطنين بطلب من اجل البناء على قطعة ارض مجاورة موقع اثري حيث ارسلت وزارة الاثار فريق من اجل التنقيب في المنطقة وهو اسلوب متبع في المناطق التي يحيط بها او تقع على مقربة من موقع اثري.

    وقد اعلن احد المسئولين الى انه جاري العمل على تنظيف وترميم القطع المكتشفة من اجل التمهيد لدراستها والعمل عليها
    X