اعلنت دائرة محكمة شمال القاهرة ظهر الامس الاربعاء حكمها الصادر ضد سائق عربة ميكروباص يسمى " م. ا. " ومساعد يعمل معه على نفس الميكروباص من اجل جمع الاجرة من الركاب بالاعدام شنقا في التهمة الموجهة اليهما باغتصاب احدى السدات في منطقة عين شمس بعد التهديد والسرقة.

    كانت بداية تفاصيل الحادثة عندما كانت الضحية والتي تسمى " م. ك. " وهي سيدة منزل في طريق عودتها الى البيت واستقلت احد الميكروباصات ولكن بعدها بلحظات فوجئت بأن السائق يسير في اتجاه مختلف عن الخط الذي يسلكه في العادة سائقي الميكروباصات وعندما توجهت اليه بالسؤال عن ذلك اجابها بانها يتخذ طريقا اخر من اجل اختصار المسافة والوصول في وقت قصير من اجل تجنب الازدحام المروري في الطريق الرئيسي الذي يتم اتخاذه في العادة.

    وبعدما قامت سلطات الامن والشرطة باجراء سلسلة من التحريات حول الحادث تبين ان سائق الميكروباص ويعاونه مساعده قد توجها الى احد المنازل في المناطق البعيدة والمنعزلة وقاما باشهار السلاح في وجه الضحية وسرقا متعلقاتها الشخصية ثم بعدها تناوبا على اغتصابها حتى تسببا في اصابتها بحالة من الصدمة وفقدت الوعي بعدها ودخلت في نوبة اغماء ثم قاما المتهمان بالهرب بعدها تاركين الضحية تعاني من فعلتهما الشنعاء.

    وبعدما استعادت الضحية وعيها قامت على الفور بالتوجه الى مركز الشرطة وتحرير محضر بالواقعة ضد المتهمين وادلت بتفاصيل الحادثة وتم تحويل المحضر الى النيابة والتي بدأت التحقيق في حادثة السرقة والاغتصاب المنسوبة الى سائق الميكروباص ومساعده ووجهت النيابة العامة اليهما تهم الخطف والاغتصاب والسرقة تحت تهديد سلاح وتم احالة المتهمين الى دائرة المحكمة والتي اصدرت حكمها اليوم في القضية وتم تحويل اوراقهما الى فضيلة المفتي.
    X