لن أتوقف عن خيانه زوجتي

    تحدث أ . م موظف بالعلاقات العامه باحد الادارات عن علاقته بزوجته قائلا احب زوجتي كثيرا و تزوجتها بعد قصة حب دامت خمس سنوات ، و لكنني اضعف امام كل النساء فجميع زملاتي بالعمل لي علاقه بهن .

    احدثهم طيلة الوقت في الشركه و في المنزل و علي مواقع التواصل الاجتماعي حتي و انا جالس بجوار زوجتي فهي لا تهتم بي اطلاقا بعد الزواج و لا تلبي اي رغبة لي .

    فهي تهتم كثيرا باسرتها و خصوصا والدتها بشكل غير طبيعي لدرجه انني فكرت مرارا و تكرارا ان انفصل عنها لكنني لا استطيع الابتعاد عنها و لا استطيع التوقف عن خيانتها ، فانا اشعر برجولتي و الثقه بنفسي في كل علاقة جديده امر بها تعوضني الاهتمام و الحنان .

    ارضي غروري دائما بهن و افعل كل ما يريدون و اقدم لهن الهدايا و مازالت زوجتي لا تشعر بغيابي او اي شئ ، فلن اتوقف عن خيانتها الي ان تتوقف هي عن الاهتمام باسرتها و التفرغ لي و تقضي معي مع بعض الوقت دون ان تحدث اهلها عن كل شئ يحدث ، فانا دائما اعطي لها ألف فرص للتغير ، فمازال زواجنا في الشهر الثالث .