تجردت سيدة تقيم في منطقة المرج من كل مشاعر الانسانية وقامت بتعذيب ابنة زوجها والتي تبلغ من العمر عشرة اعوام فقط وذلك لعد قيامها بالواجبات المنزلية من تنظيف وغسيل وخلافه لذا القى افراد الامن القبض عليها وتم تحويلها الى النيابة من اجل بدء التحقيقات معها حيث كانت قد اكدت الطفلة الى ان زوجة ابيها تقوم بتعذيبها وضربها وتكوي جلدها بالنار وقامت بحلاقة شعرها وتعمدت كسر ذراعها وكل ذلك بحجة عدم نظافة المنزل.

    قد بدأت الواقعة عندما تلقى قسم شرطة منطقة المرج بلاغا من احد السيدات التي تدعى " حنان " يفيد بان احد جاراتها تقوم بتعذيب ابنة زوجها التي تدعى " فاطمة " وتبلغ من العمر عشرة اعوام بشكل يومي وعلى الفور انتقل بعض افراد قسم الشرطة الى المنزل تم ضبط السيدة المتهمة.

    وكانت قد اشارت الطفلة خلال التحقيقات التي تمت في قسم الشرطة الى ان زوجة ابيها كانت تتعمد تعذيبها وكسرت ذراعها بضربها بعنف عليه وذلك بداعي كسلها وعدم قيامها بنظافة المنزل، كما اضافت الطفلة الى ان والدها كان يعلم ما تقوم به زوجته بل كان يعاونها في كثير من الاحيان على تعذيبها كما قامت زوجة الاب بكي جسمها بالنار في اقدامها وفي اماكن حساسة من الجسد وبفضل الجارة التي تقدمت بهذا البلاغ الى قسم الشرطة لظلت الطفلة تعاني من التعذيب حتى الان.

    حيث كانت قد لاحظت الجارة المدعوة " حنان " وجود اثار تعذيب على جسد الطفلة فاطمة اثناء نزولها وصعودها الى المنزل وقامت بسؤالها عن سبب هذه الجروح فاخبرتها بانها تتعرض للتعذيب على يد زوجة ابيها وعلى الفور توجهت الى قسم الشرطة للتقدم ببلاغ ضد الزوجة معذبة الطفلة.
    X