صحف حزب المؤتمر الوطني بالسودان تشن حربا ضد مصر

صحف حزب المؤتمر الوطني بالسودان تشن حربا ضد مصر
صحف حزب المؤتمر الوطني بالسودان تشن حربا ضد مصر
بدأت الجرائد في السودان جولة جديدة من الحرب الكلامية ضد القاهرة خاصة الصحف التي تنتمي لحزب المؤتمر الوطني بالسودان والذي يرأسه الرئيس السوداني عمر البشير حيث اتهمت الصحف السودانية مصر بأنها ترتب للقاء مع اعضاء المعارضة السودانية خاصة الجماعات المسلحة التي تتواجد داخل مصر او خارجها ومن ضمنها حركة العدل والمساواة وجماعة جبريل ابراهيم بالاضافة الى عدد من اعضاء حركة العدل والمساواة على رأسهم القيادي منصور ارباب، يأتي ذلك بعدما كنات قد وجهت الصحف السودانية في وقت سابق اصابع الاتهام الى القاهرة بمساندة حكومة جنوب السودان بالاسلحة والذخيرة والذي كان قد انفصل عن السودان منذ عدة سنوات.

يأتي ذلك في الوقت الذي اعلنت فيه الخارجية المصرية الى عدم احتضانها الى جماعات معارضة للحكومة السودانية الى جانب عدم السماح بانعقاد اي اجتماعات او مؤتمرات لهذه الجماعات داخل القطر المصري الا ان الجرائد التي تتبع الائتلاف الحاكم في السودان ما زالت تشن حب من الاتهامات ضد مصر وتنشر عدد من الشائعات التي تضر بالعلاقات الثنائية بين الدولتين دون وجود اي اسباب معلنة لذلك، في حين فسر المحللون السياسيون ذلك بانه محاولة من جانب السودان لخلق مشكلات خارجية للتخلص من ضغط الازمات الداخلية التي تمر بها الحكومة السودانية خاصة ان الرئيس السوادني يتعرض للضغط من جانب الجماهير السودانية الرافضة لسياساته المتعنتة الفاشلة ويعتبر ما تقوم به الصحف في السودان هو محاولة لتشتيت انتباه المواطنين عما يحدث في الداخل باثارة مشكلات مع دول الجوار.

وليست هذه المرة الاولى التي يهاجم فيها البشير القاهرة حيث سبق وتعرض لمصر عند تحدثه عن حلايب وشلاتين وادعائه بانها سودانية وتعتبر الحرب الكلامية التي تقوم بها الجرائد في دولته تأتي بمباركة شخصية منه.

التعليقات