الاعتداء على طفلة بحضانة في الشرقية

الاعتداء على طفلة بحضانة في الشرقية
الاعتداء على طفلة بحضانة في الشرقية
قامت معلمة تجردت من كل مشاعر الانسانية والرحمة داخل احد حضانات الاطفال والتي تحمل اسم " رياض اطفال دار الصحابة " في قرية شلشلمون احدى قرى محافظة الشرقية والتي تتبع بشكل مباشر الجمعيات السلفية بالاعتداء على طفلة صغيرة بالضرب المؤلم والمتكرر ودفعتها بشدة مما ادى الى اصطدامها باحد الكراسي في رأسها مما ادى الى تورم الرأس بشكل شديد وذلك نتيجة ان الطفلة لم تكن تردد خلفها الكلمات الخاصة بالدرس.

وكان ابو الطفلة والتي تدعى الين السيد وتبلغ من العمر نحو ثلاثة اعوام فقط قد قام بالتقدم ببلاغ ضد المعلمة في قسم شرطة منيا القمح حيث وجه اتهامه الى مديرة رياض الاطفال التي تدعى " خ. س. " بتسببها في ايذاء طفلته جسديا ومعنويا نتيجة الاهمال وعدم متابعة المعلمات في الحضانة والتي تسببت احداهن في اصابة الطفلة باصابات في الرأس والجسد كما اشار خلال المحضر والذي حمل رقم 10299 والذي تم تحريره عقب اكتشاف والدي الطفلة للكدمات والاصابات المتعددة في جسدها الى ان المعلمة لم تكتف بالضرب المبرح للطفلة ولكنها قامت بدفعها بشدة مما اصطدام رأس الطفلة بالحائط خلفها.

كما اضاف والد الطفلة الى ان جميع المسئولين داخل رياض الاطفال لم يتحركوا لاسعاف الطفلة رغم صياحها المتكرر وبكاءها المتواصل، كما ان لا احد منهم قام بالاتصال باسرة الطفلة بل تركوها على حالتها طوال اليوم.

كان الاب قد طالب مديرية التضامن الاجتماعي في محافظة الشرقية بسرعة التحقيق في هذه الواقعة واحالة المقصرين والمعلمة التي اعتدت على الطفلة الى التحقيق مع اهمية ان يشمل التحقيق جميع رياض الاطفال الاخرى لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة مع اطفال اخرين.