نجح نادي الزمالك في العبور من دور الثاني والثلاثين من بطولة دوري ابطال افريقيا وذلك رغم الهزيمة من فريق رينجرز النيجيري بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد للزمالك في مباراة العودة التي اقيمت بينهما منذ قليل على ستاد نامدي ازيكيو في نيجيريا.
    كان لاعبو نادي القلعة البيضاء قد قدموا اداءا باهتا لا يرتقي الى المستوى الذي قدموه خلال مباراة الذهاب في القاهرة والتي كانت قد انتهت بنتيجة اربعة اهداف مقابل هدف واحد لرينجرز كما كان قد قدم اللاعبون اداءا اكثر من رائع خلال احداث المباراة وهو ما لم يحدث خلال مباراة العودة.

    كان الشوط الاول قد انتهى بتقدم الفريق النيجيري بهدف للاعب تيمي تيبي خلال الدقيقة الخامسة والاربعين وقد شهدت المباراة خلال هذا الشوط اداءا غير مرضيا على الاطلاق من جانب لاعبي الزمالك حيث سيطر لاعبي رينجرز على مجريات المباراة في كثير من اوقات الشوط الاول وبالرغم من ذلك كان هناك بعض المحاولات من لاعبي الزمالك لتشكيل هجمات كروية خطيرة على مرمى حارس رينجرز لاحراز اهداف ولكن دون اي نتيجة فعلية.

    ثم خلال احداث الشوط الثاني نجح لاعبو الزمالك في فرض سيطرتهم على احداث المباراة في الدقائق الاولى والتي اثمرت عن هدف التعادل للزمالك في الدقيقة الحادية والسبعين بقدم اللاعب باسم مرسي والذي نزل المباراة كبديل عن اللاعب محمد ابراهيم، بينما خلال الدقيقة الثامنة والثمانين نجح اللاعب جودوين في احراز الهدف الثاني لنادي رينجرز عن طريق ضربة جزاء احتسبها الحكم نتيجة عرقلة اللاعب اسلام جمال لاحد لاعبي رينجرز لتنتهي المباراة بهذه النتيجة، ويضمن الزمالك الصعود الى دور الستة عشر من بطولة الدوري الافريقي ليستكمل مشواره على الرغم من الخسارة والاداء المخيب للامال.