عمر عبد الرحمن يواري الثرى بالدقهلية

عمر عبد الرحمن يواري الثرى بالدقهلية
عمر عبد الرحمن يواري الثرى بالدقهلية
تم تشييع منذ قليل جنازة الارهابي عمر عبد الرحمن في حضور عدد من اعضاء الجماعة الاسلامية في مصر ليواري الثرى في مسقط رأسه في مدينة الجمالية بمحافظة الدقهلية وذلك بعدما تم نقل جثمانه من الولايات المتحدة الامريكية الى مصر خلال الايام الماضية وتقدم المشيعين الشيخ حافظ سلامة.

كان الهدوء قد انتشر في مدينة الجمالية التي شهدت مولد مؤسس الجماعة الاسلامية الارهابية وها هي تشهد اليوم جنازته بعدما افتى بسلسلة من الفتاوى المخربة والمؤذية لبلده مصر من اشهرها فتواه باستباحة دم الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

كانت قوات وافراد الشرطة قد طوقت المدينة بطوق امني مشدد من اجل الاستعداد لمراسم جنازة وعزاء الارهابي عمر عبد الرحمن والذي خرجت جنازته من مسجد الجمالية الكبير كما تم تشييد عدد من الاكمنة الامنية منعا لحدوث اي اضطرابات او خروج عن الامن كما تم فرض كمائن امنية على الطريق الذي يربط بين المنصورة والجمالية.

ومن المتوقع ان يبدأ اهالي الارهابي عمر عبد الرحمن في تلقي مراسم العزاء عقب الانتهاء من مراسم الدفن.

جدير بالذكر ان عمر عبد الرحمن قد فارق الحياة داخل احد السجون الامريكية حيث كان متهما اساسيا في تفجيرات نيويورك عام 1993 وكان عبد الرحمن قد اعلن في وصيته رغبته ان يدفن في مسقط رأسه في مصر بمدينة الجمالية في محافظة الدقهلية.

كان جثمان الارهابي قد وصل الى الدقهلية منذ ساعات في حضور عدد ليس بقليل من اعضاء الجماعة الاسلامية التي اسسها حيث حمل اغلبهم لافتات كتب عليها كلمات وداع لعمر عبد الرحمن، ومن بين المعزين كان احمد عبد الباري احد القياديين السابقين بالجماعة والشيخ محمد قاسم وعبد الاخر حماد مفتي الجماعة وجمال سمك رئيس حزب البناء والتنمية.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً