ترامب سبب انفصال امريكية عن زوجها بعد 22 عام

ترامب سبب انفصال امريكية عن زوجها بعد 22 عام
ترامب سبب انفصال امريكية عن زوجها بعد 22 عام
اعلنت احدى وكالات الانباء الامريكية ان مواطنة امريكية متقاعدة قد طالبت بالانفصال عن زوجها وذلك بعد مسيرة زوجية استمرت نحو اثنى وعشرين عاما والسبب كان انتخابه للرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب وبذلك فهي تعد واحدة من عديد المواطنين الامريكيين الذين انفصلوا عن افراد من العائلة او الاصدقاء بسبب اختلافهم في الاراء السياسية حول الرئيس المنتخب حتى بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية.

وصرحت جايل ماكورميك والتي كانت تعمل كحارسة داخل احد السجون الامريكية وهي من مقاطعة كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة انها تعتبر نفسها مؤيدة للحزب الديموقراطي وذات اراء اشتراكية لكنها اشارت انها قد شعرت بالانخداع عندما اعلن زوجها وهو ذو اتجاه جمهوري بشكل عابر خلال احد المرات التي كانوا يتناولون فيها الغداء الى رغبته في التصويت للمرشح حينها دونالد ترامب.

كما قالت جايل ماكورميك والتي تبلغ من العمر نحو ثلاثة وسبعين عاما ان هذا الامر قد كشف لها امور لم تكن تدركها في السابق ولكنها اصبحت الان اكثر ادراكا وتقبلا لها وبناء عليه اتخذت قرارها بالانفصال حيث كان قرارا قاطعا، وجاء ذلك على رغم ان زوجها كان قد اعلن تغييره رأيه وترشيحه لاسم اخر لم يكن مرشحا بين المرشحين وكتابة اسمه في ورقة الانتخاب وهو نيوت جينجريتش الرئيس الاسبق لمجلس النواب الا ان هذا الامر لم يجعلها تغير رأيها كذلك واصرت على اتمام اجراءات الانفصال.

بينما جايل ماكورميك ايضا اختارت اسم مرشح اخر وهو بيرني ساندرز والذي كان مرشحا امام هيلاري كلينتون في الانتخابات التابعة للحزب اليموقراطي الامريكي، وكانت الزوجة قد انتقلت الى شقة في العاصمة الامريكية واشنطن ولكن بالرغم من ذلك قررا الزوجان عدم الطلاق والاستمرار في حياتهما بنفس الطريقة.

التعليقات